إحتمالات ترجح عودة أزمة البنزين والسولار من جديد

يتوقع البعض عودة أزمة البنزين من جديد مع نهاية هذا العام، حيث تنتهى المساعدات الخليجية لمصر والتى كانت تشمل 4 مليار جنيه بنزين وسولار وبوتاجاز نهاية هذ الشهر.

يرى الكثيرين أن المساعدات التى قدمتها الدول العربية لمصر الفتره الماضيه لمساعدتها فى الأزمة الإقتصاديه التى مرت بها منذ ثورة (30 يونيو) هى السبب فى حل أزمة البنزين المؤقته الفتره الماضيه مع توقعات بعودتها مره أخرى بإنتهاء تلك المساعدات.

وفى حديث للدكتور (حسام عرفات) رئيس شعبة المواد البترولية بالإتحاد العام للغرف التجارية أكد أن المساعدات الخليجية لمصر لم تتعدى (25 %) من إحتياجات مصر من المواد البتروليه، وعلى الرغم من أنها ساهمت فى حل جزء من الأزمة بشكل مؤقت الفترة الماضية إلا أنها لم تحل الأزمة نهائيا.

وطالب الدكتور (عرفات) ترشيد الإستهلاك من المواد البترولية، وأن يحرص الجميع شعبا وحكومة على حسن إستغلال الوقود لتجنب تضخم أزمة الوقود ، فالحل ليس فى المساعدات الخارجيه ولكن فى كيفية التحكم وحل الأزمة داخليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *